قمة مجموعة العشرين 2021 ترفع الحد الضريبي الأدنى للشركات التقنية الكبرى

قمة مجموعة العشرين 2021 ترفع الحد الضريبي الأدنى للشركات التقنية الكبرى

قمة مجموعة العشرين 2021 ترفع الحد الضريبي الأدنى للشركات التقنية الكبرى. أصدرت مجموعة العشرين قرارًا من شأنه أن يجعل الشركات التقنية الكبرى تدفع ضرائب كبيرة بغض النظر عن الثغرات الضريبية التي كانت لديها من قبل. إذ أفادت بي بي سي نيوز أن قادة مجموعة العشرين 2021 قد توصلوا إلى اتفاق من شأنه أن يضع حدًا عالميًا أدنى لمعدل الضريبة بنسبة 15% وذلك للشركات التقنية الكبرى. هذا وينبغي أن تكون الصفقة التي طال أمدها رسمية اعتباراً من 31 أوكتوبر الماضي، وأن تدخل حيز التنفيذ مع بداية عام 2023.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد طرحت هذا المفهوم لمنع الشركات من استخدام الحسابات المفتعلة (كالترتيب الأيرلندي المزدوج) بهدف تجنب دفع معظم ضرائبهم في البلاد. غير أن دول أخرى تبنت هذه الفكرة، وأخبرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) شبكة سي بي سي نيوز أن هذه الخطوة يمكن أن تجني حوالي 150 مليار دولار من الشركات في جميع أنحاء العالم.

هذا ويمكن للصفقة أن تردع عمالقة التكنولوجيا مثل أمازون (Amazon)، وابل (Appleوجوجل (Google)، وميتا (Meta)، ونتفلكس (Netflix) من الاعتماد على الثغرات لتعظيم أرباحهم. فإن جمعت الصفقة الأموال الموعودة، يمكن للحكومات المساعدة في معالجة مشاكل عالمية كبرى مثل تغير المناخ، وتمويل الخدمات العامة بشكل أفضل.

غير أن هناك العديد من الانتقادات، وليس فقط من جانب أولئك الذين يعارضون عمومًا فرض ضرائب عاليةً. إذ زعمت المجموعة المؤيدة للمساواة أن الصفقة كانت “محدودة للغاية” وستؤثر على أقل من 100 شركة بينما تدر القليل من المال للدول الفقيرة. حيث قد يتغلب هذا الترتيب على الوضع الراهن لدول مجموعة العشرين G20، لكنه لن يعالج بالضرورة بعض المخاوف المعلقة.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية