مواصفات نظارة الواقع المختلط من ابل

مواصفات نظارة الواقع المختلط من ابل

منذ سنوات وحتى الآن، يعمل المئات من المختصّين والخبراء في شركة “ابل Apple “على نظارات جديدة تحاكي متطلبات الواقع الافتراضي والمعزز، سنتعرّف في مقالنا “مواصفات نظارة الواقع المختلط من ابل” على أهم خصائص وميزات هذه النظارة، تاريخ إصدارها، أسعارها، وأسرارها.

اهتمام ابل بمنتجات الواقع الافتراضي والمعزز

حفاظًا على أفكار وتطلّعات مؤسّسها الأول “ستيف جوبز”، بقيت ابل السبّاقة وصاحبة الخطوة الأولى نحو الرّيادة، وتقديم كل ما هو جديد ومدهش لمستخدميها. لتسير فيما بعد بمسارين متوازيين تجمع في نهايتهما بين الواقع الافتراضي والواقع المعزز ضمن العديد من المحاولات والابتكارات الجديدة. فمنذ أغسطس عام 2018 وحتى الآن، أبدت ابل اهتمامًا غير مسبوق بـ “الواقع المختلط (Mixed Reality)” بجانبيه “الواقع الافتراضي (Virtual Reality)” و”الواقع المعزز (Augmented Reality)”. تجسد هذا الاهتمام ب:

  • صرفت ابل ملايين الدولارات لمواكبة الثورة البصريّة الافتراضيّة القادمة.
  • شكلت فريقًا من كبار العلماء والخبراء في هذا المجال.
  • كما اشترت ابل عددًا لا بأس به من الشركات الرائدة في مجال الواقع الافتراضي والمعزز. نذكر منها على سبيل المثال:  “Akonia Holographics” “Faceshift” ,”NextV.

بحثت ابل فيما بعد عن شتّى الطرق الممكنة لتطبيق الواقع المختلط في أجهزة (ios) المستقبليّة ومنتجات الأجهزة الجديدة. مما قد يشير إلى أنّ المرحلة القادمة ستحمل الكثير والكثير من الإنجازات والمشاريع المبهرة والواعدة في هذا المجال.

مواصفات نظارة الواقع المختلط من ابل

المزامنة مع اجهزة ابل الأخرى

ستجلب نظارات الواقع الافتراضي(VR) والواقع المعزز(AR) من ابل المعلومات من هاتفك إلى وجهك مباشرةً. وذلك عن طريق المزامنة مع جهاز “ايفون iPhone” الخاص بك، وستقدّم العديد من الخدمات، مثل النصوص، ورسائل البريد الإلكتروني، والخرائط، والألعاب. و متجر مخصّص لتطبيقات الطرف الثالث “Third Party Application”، على غرار الطريقة التي تحصل بها على تطبيقات “Apple TV” و “Apple Watch” .

الاسقاط البصري والتكيّف مع ضعف البصر

أدّت براءة الاختراع الممنوحة لشركة ابل إلى زيادة الشّائعات القائلة بأنّ نظارات ابل لن تحتاج إلى عدسات طبيّة، لأنّ النظارات الذّكية سوف تتكيّف تلقائيًا مع الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر. وقد تستخدم ابل نظامًا قائمًا على الإسقاط يرسل الصور مباشرة إلى عين المستخدم. بهذه الطريقة ستتخطى ابل الحاجة إلى أي نوع من شاشات العرض الشفافة. ومن المحتمل أن يكون الشعاع قادرًا على ضمان بقاء الصورة دائمًا في بؤرة التركيز، وتجنب المشكلات الشائعة للشّاشات.

تجنب المشكلات الصحية

تسعى شركة ابل أيضًا إلى تجنب بعض المشكلات الصحيّة محتملة الحدوث جرّاء استخدام النظارات المختلطة، بما في ذلك الصداع والغثيان وإجهاد العين، لأنّ الدماغ يحاول التركيز على الأشياء البعيدة، في حين أن الصّور يتم عرضها على شاشة أقل من بوصة واحدة أمام العينين.

التكبير والتصغير

تشير الشّائعات إلى أنّ نظارات ابل الجديدة القابلة للارتداء ستكون مزوّدة بامكانية التكبير والتصغير وتغيير الخلفيّة والألوان.

رؤية العالم

ستسمح نظارات ابل الجديدة لك برؤية العالم، على غرار التجوّل الافتراضي من “Google”. وستعرض المشاهد مباشرة على عدسات النظارة. بحيث يمكنك الانتقال رقميًا إلى مواقع مختلفة. لدى ابل ميزة مماثلة في تطبيق “Apple Map” تسمى: “Look Around”.

الرؤية في الظلام

يمكن أن تساعدك النظارات الجديدة على الرؤية بشكل أفضل في الظلام، من خلال مستشعرات العمق التي توفر نظرة أكبر للعالم من حولك.

تتبع حركة العين واليدين

قد تتمكن نظارات ابل من تتبع حركات أصابعك ويديك بشكل أكثر دقّة بفضل بعض الحلقات الذّكية التي حصلت من خلالها ابل على براءة اختراع. لن يؤدّي ذلك فقط إلى إلغاء الحاجة إلى العديد من أجهزة الاستشعار الخارجية (إن وجدت) . بل سيكون النظام أكثر دقة بهذه الطريقة. بالإضافة إلى أنّ الحلقات يمكنها اكتشاف ما يحمله المستخدمون بأيديهم ، لذلك يمكن للنظارات التصرف وفقًا لذلك. فمثلًا، إذا كنت تحمل قلم “Apple Pencil” ، فستتتبع النظارات حركاتك وتترجمها إلى نص مكتوب بخط اليد.

الخصوصية

تحافظ النظارات المختلطة على خصوصيّة ما هو معروض على شاشة ايفون التي ستكون غير واضحة، ولا يمكن رؤيتها إلّا من خلال زوج من نظارات ابل الذكيّة.

تصميم ومواصفات نظارات ابل

تظهر  النظارة وفقًا للنموذج الأولي بشكل متقن جدا وأنيق. كأيّ نظارة عادية في خطوة ذكيّة ولافتة من ابل نحو توجيه النظارة إلى عامة الناس. تشير المصادر أيضًا إلى أن النظارة مصنوعة من البلاستك الأسود والأبيض. مع إمكانيّة استبدالها بالألمنيوم ومنتجات أكثر فخامة. ومن المحتمل أن توفر ابل هياكل مختلفة لهذه النظارة. يتوفّر على الجانب الأيمن من النظارة حساس رادار. يسمح بتشكيل خريطة ثلاثية الأبعاد للمحيط الخارجي. وحساب المسافة بين النقاط المختلفة. أمّا بالنسبة لشحن النظارة، فإمّا أن يتم من خلال قاعدة شحن، أو عن طريق شاحن لاسلكي. مع توفير بطارية قابلة للاستبدال على جانب النظارة. ولا يتوقّع أن تحوي النظارة على مكبر صوت، أو سماعات لأنّ إضافة مثل هذا الأمر سيزيد من وزن النظارة. فهل تتوقع أن مواصفات نظارة الواقع المختلط من ابل ستنال إعجابك؟

آلية عمل النظارة المختلطة

تؤدّي نظارة ابل الوظائف المختلفة من خلال معالجة البيانات باستخدام ايفون. أي أنّ عمليات المعالجة الأساسية تحدث على جهاز ايفون متزامن مع النظارة. لذلك سيتم تجهيز النظارة وأجهزة ايفون بتقنية “واي فاي Wi-Fi” قصيرة المدى، ومن المتوقع أن تدعم النظارة الأجهزة الأخرى ولكن مع قدرات محدودة.

تاريخ اصدار نظارات الواقع الافتراضي والمعزز

كثرت الشّائعات حول نظارات ابل المختلطة، أو ما يعرف بـ”Mixed Apple Glass”. زعم البعض أنّها ستبصر النور في 2022. وقال الآخرون: “أنّها لن تتوفر حتى مطلع 2023”. ولا تزال الاستنتاجات والتكهنات قائمة حتى يومنا هذا. لاسيما بعد صدور سلسلة من براءات الاختراع الجديدة للشركة تتعلق بنظارات ابل الجديدة، منها براءة اختراع نظارات الخصوصية التي تهدف إلى منع الناس من التّطفل على شاشة ايفون. وبراءة اختراع “جهاز شبكي مباشر” لأغراض الواقع الافتراضي والواقع المعزز. مما يشير إلى أنّ نظارات ابل قد تتخطى الشاشة لصالح بث الصور مباشرة إلى عيون المستخدمين.

من ناحية أخرى، وفقًا لتقرير صادر عن “بلومبرج” فإن تاريخ إصدار نظارات ابل قادم لا محالة في عام 2023. وفقا لعرض تقديمي داخلي تم تسريبه من قلب ابل  الى “The Information”. تم تحديد تاريخ الإطلاق على أنه عام 2023. كما يقول “جون بروسر” أحد المسرّبين المعروفين لشركة ابل: “أنّ الشركة ستعلن عن Apple Glass قبل أن تكون جاهزة للشحن”. مثلما انتظرت عدة أشهر لبيع الجيل الأول من “Apple Watch” بعد ظهورها لأول مرة. اعتبارًا من 10 يوليو، ذكرت “The Information”:” أنّ عدسات نظارة ابل ستجتاز مرحلة النموذج الأولي، وتدخل الإنتاج التجريبي”.

أسعار نظارة الواقع المختلط من ابل

سيصل سعر نظارة ابل المختلطة بحسب التسريبات إلى 499 دولارا، بالإضافة الى رسوم الوصفات الطبيّة. السّعر الذي قد يراه البعض منخفضًا مقارنةً مع سماعات الواقع المعزز المنافسة مثل: “Microsoft Hololens” التي يبلغ سعرها 3500 دولارًا. إذًا ما السّبب وراء انخفاض سعرها مقارنةً مع المنافسين؟. تشير التقارير إلى أنّ جزءًا كبيرًا من التكلفة سيتم توفيره نتيجة امتلاك جميع الأجهزة الالكترونيّة اللازمة لتشغيل تجربة الواقع المعزز المضمّنة. كما ستعتمد نظارات ابل على جهاز ايفون مصاحب للمعالجة. لذلك، ستكون هذه النظارة أقل أجزاءًا وتعقيدًا بكثير من  Hololens. مما سيجعلها أقل تكلفة.

جديد ابل في مجالي الواقع الافتراضي والمعزز

يعتقد المحلّلون أنّ شركة ابل قد تخطط للواقع المعزز باستخدام “عدسات لاصقة”. يمكن إطلاقها في وقت ما في ثلاثينيات القرن الحالي 2030. وستنتقل العدسات الالكترونية من عصر “الحوسبة المرئية visible computing” إلى عصر “الحوسبة غير المرئية invisible computing”.

في النهاية، لن يقف السّباق هنا. وستبقى ابل من الشّركات الأولى في البحث عن حلول عصرية، وتجربة فريدة لمستخدميها. فالنظارات المختلطة هي خطوة فقط نحو المزيد والمزيد من الخطوات المميزة في هذا المجال. والتي ستكشف عنها ابل عاجلًا أم اجلًا، قدّمنا في هذا المقال “مواصفات نظارة الواقع المختلط من ابل” كل ما تحتاج معرفته عن نظارات ابل الجديدة. فهل أنت مستعد لتجربتها؟.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية